الرئيسية / غير مصنف / ليبيا.. إطلاق نار على المتظاهرين في ساحة الشهداء بطرابلس

ليبيا.. إطلاق نار على المتظاهرين في ساحة الشهداء بطرابلس

المصدر: دبي – العربية.نت

أفادت مصادر العربية بأن المتظاهرين في ميدان الشهداء بوسط العاصمة طرابلس تعرضوا لإطلاق نار من قبل مجهولين في محاولة لتفريقهم.

وتجددت المظاهرات، مساء الاثنين، في أغلب أحياء وشوارع العاصمة الليبية طرابلس ضد حكومة الوفاق، واتسعت لتطال الزاوية ومصراتة وسبها.

ووصلت المظاهرات إلى ميدان الشهداء وسط العاصمة، وطالب المتظاهرون في هذا الميدان برحيل رئيس الحكومة فايز السراج.

كما أطلق المحتجون في طرابلس، هتافات ضد المرتزقة السوريين الذين أرسلتهم تركيا. وطالب المتظاهرون الشرطة بالانحياز لمطالب الشعب.

وأفادت وسائل إعلام ليبية بانقطاع الكهرباء بالكامل عن “ميدان الشهداء” في طرابلس.

وتنصل فايز السراج في كلمة له من مسؤولية الوفاق عن تردي الأوضاع في طرابلس، وقال إن هناك مخربين ومندسين في تظاهرات طرابلس.

ويطالب المتظاهرون أيضاً بإطلاق سراح الأشخاص الذين تم اعتقالهم خلال تظاهرات الأحد، فيما حمّل نواب ليبيون الوفاق مسؤولية قمع التظاهرات السلمية.

وأطلقت عناصر مسلحة الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين وسط طرابلس. في سياق متصل، دخلت قوة عسكرية تحمل شعار الوفاق ميدان الشهداء بطرابلس.

كما أفادت وسائل إعلام ليبية بإطلاق نار في الهواء لتفريق متظاهرين على طريق الشط بطرابلس، مضيفةً أن “مركبات مسلحة ترهب المتظاهرين” في هذا الطريق.

وأشارت وسائل إعلام ليبية تحديداً لـ”كتيبة النواصي”، مؤكدةً أنها تجوب بسياراتها المدججة بالسلاح في هذا الطريق، بينما يعمد ملثمون على متنها لإطلاق أعيرة نارية لإخافة المتظاهرين.

وكذلك في سبها، خرجت مظاهرة وسط المدينة احتجاجاً على “الفساد وتردي الوضع” المعيشي والخدمي.

To view this video please enable JavaScript, and consider upgrading your web browser

وكانت قد أطلِقت دعوات لتظاهرات حاشدة في العاصمة الليبية احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية.

كما أطلق عدد من النشطاء دعوات للدخول في حالة عصيان تام داخل طرابلس، ويشمل العصيان إغلاق المحلات التجارية والمؤسسات الحكومية في العاصمة.

وفي سياق آخر، قالت مصادر مقربة من عائلة الناشط المدني الليبي مهند الكوافي، إنها فقدت الاتصال به من ليلة الأحد، وإن آخر مكان شوهد فيه هو داخل المظاهرات في طرابلس قبل أن يتم إطلاق النار على المحتجين.

مهند الكوافيمهند الكوافي

وفي سياق متصل، دعت الأمم المتحدة، الاثنين، حكومة الوفاق إلى إجراء “تحقيق فوري وشامل” في حوادث وقعت أثناء التظاهرة أمس في طرابلس، ما أدى إلى سقوط جرحى وفق بيان أصدرته بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

وجاء في البيان أن البعثة تدعو إلى “إجراء تحقيق فوري وشامل في الاستخدام المفرط للقوة من جانب أفراد الأمن” في طرابلس “ما أسفر عن إصابة عدد من المتظاهرين” من دون إعطاء حصيلة دقيقة.

To view this video please enable JavaScript, and consider upgrading your web browser

وتظاهر مساء الأحد مئات الليبيين في طرابلس للتعبير عن غصبهم من تدهور الظروف المعيشية والفساد، قبل أن تفرّقهم قوات الأمن التي أطلقت النار في الهواء.

وقالت بعثة الأمم المتحدة، إن “الدافع وراء هذه التظاهرات الشعور بالإحباط من استمرار الظروف المعيشية السيئة وانقطاع الكهرباء والمياه وانعدام الخدمات في جميع أنحاء البلد”.

وأضافت “حان الوقت لكي يضع القادة الليبيون خلافاتهم جانباً”، مجددةً دعوتها إلى “حوار سياسي شامل”.




موقع العربية

شاهد أيضاً

الخليفي سعى لتقليب فيفا على مصر

آخر تحديث: الثلاثاء 4 صفر 1442 هـ – 22 سبتمبر 2020 KSA 16:01 – GMT …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *