الرئيسية / غير مصنف / اختفى بسوريا قبل 8 سنوات.. ووالداه يؤكدان “حي يرزق”

اختفى بسوريا قبل 8 سنوات.. ووالداه يؤكدان “حي يرزق”

المصدر: العربية.نت ـ جوان سوز

عادت قضية أوستين تايس الصحافي الأميركي الذي اختفى في سوريا منذ ثماني سنوات إلى الواجهة مجدداً الأسبوع الماضي، بعد أن كشف وزير خارجية بلاده أن الرئيس دونالد ترمب وجه في شهر آذار/مارس الماضي، رسالة شخصية إلى نظيره السوري بشار الأسد لمعرفة مصير الشاب الذي شوهِد لآخر مرة بالقرب من العاصمة دمشق يوم الرابع عشر من آب/ أغسطس عام 2012.

وأكد شخصان من عائلة تايس، الذي كان يعمل كصحافي مستقل في تغطية الحرب السورية مع عدّة وسائل إعلامٍ دولية، أبرزها شبكة “سي بي إس” وصحيفة “واشنطن بوست” ووكالة الصحافة الفرنسية ومنشورات ماكلاتشي أنه “بخير حتى اللحظة”.

وقالت والدته ديبرا ووالده مايك تايس لـ “العربية.نت” إن “نجلنا الصحافي اُعتقِل قبل ثماني سنوات ومنذ الأيام الأولى لاحتجازه تمّت الإشارة إلى اختفائه، بوصفه اعتقالاً وليس اختفاءً أبداً”. وأضافا “تايس اُعتقِل على نقطةٍ أمنية في منطقةٍ كانت تخضع بالكامل لسيطرة الحكومة السورية في ضواحي العاصمة دمشق”.

“على قيد الحياة”

كما عاودا التأكيد على أن نجلهما “على قيد الحياة” إلى الآن دون أن يكشفا مزيدا من المعلومات أو ما إذا كان الرئيس الأميكي قد تلقى رداً من الأسد بعد رسالته بشأن تايس.

وتابعت ديبرا وزوجها بالقول “لا توجد أدلة أو معطيات على وجود نجلنا لدى أي من جماعات المعارضة السورية”، رغم أنه ظهر معصوب العينين في شريطٍ مصوّر لدى جماعةٍ مسلّحة مجهّولة بعد مرور حوالي شهرٍ من اختفائه.

إلى ذلك، اعتبر كلاهما أن ما جاء على لسان بثينة شعبان، مستشارة الأسد، “قد يكون رداً” على بيانٍ صدر نهاية الأسبوع الماضي عن الرئيس الأميركي في الذكرى الثامنة لاختفاء تايس في سوريا.

وكانت شعبان قالت لفضائية لبنانية قبل أيام إنه “لا يمكن التفاوض مع المحتل دون خروجه من أرضنا”، في إشارة منها للقوات الأميركية التي تقود تحالفاً دولياً ضد تنظيم “داعش” في سوريا والعراق منذ سنوات.

وجاءت تصريحات شعبان عقب صدور بيانٍ عن البيت الأبيض يوم الرابع عشر من الشهر الجاري والذي صادف الذكرى الثامنة لاختفاء تايس ودعت فيه واشنطن دمشق مجدداً لمساعدتها على إعادة مواطنها إلى بلاده.

اوستن تايس اوستن تايس

مليون دولارٍ أميركي

وفي الرابع عشر أيضاً من الشهر الحالي، قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو إن “الرئيس دونالد ترمب يدعو الأسد لمفاوضاتٍ مباشرة لإطلاق سراح أوستين تايس”.

وتايس الصحافي (39 عاماً) هو أيضاً ضابط سابق في سلاح مشاة البحرية الأميركية المعروف بـ “المارينز” وكان قد خدم في العراق وأفغانستان قبل سنوات. ووصل إلى سوريا قادماً من تركيا في شهر أيار/مايو من العام 2012 وكان يبلغ من العمر31 عاماً عند اختفائه.

وخصص مكتب التحقيقات الفيدرالي في الولايات المتحدة منتصف نيسان/أبريل عام 2018، مبلغ مليون دولارٍ أميركي لمن يدلي بمعلوماتٍ “تنقذ” حياة الصحافي الذي اختفى في دمشق قبل سنوات.




موقع العربية

شاهد أيضاً

توقيف مشتبه فيه جديد في هجوم باريس

آخر تحديث: السبت 8 صفر 1442 هـ – 26 سبتمبر 2020 KSA 10:06 – GMT …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *