الرئيسية / غير مصنف / تركيا تنشر مشاهد لضرباتها في العراق: سنواصل للنهاية

تركيا تنشر مشاهد لضرباتها في العراق: سنواصل للنهاية

المصدر: دبي – العربية.نت

تواصل أنقرة خرق السيادة العراقية وتنفيذ غارات جوية على مناطق في الشمال، ونشرت وزارة الدفاع التركية، اليوم الخميس، مشاهد مصورة، قالت إنها لضربات جوية نفذتها ضد أهداف كردية في العراق.

وقالت الدفاع التركية، في حسابها على “تويتر”، إنه “تم تحييد أربعة إرهابيين آخرين من حزب العمال الكردستاني، تم رصدهم بواسطة أجهزة الاستطلاع والمراقبة في الجزء الشمالي من العراق”.

“سنواصل العمليات”

وأكدت الدفاع التركية في بيانها “مواصلة العمليات حتى يتم تحييد آخر إرهابي”.

من جهته، دعا وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، الجمعة الماضية، دول فرنسا وألمانيا وبريطانيا إلى لعب “دور فاعل” لإيقاف “الاعتداءات” المتكررة من تركيا، وسحب قواتها المتوغلة في الأراضي العراقيّة.

ومنذ شهرين تواصل تركيا انتهاكاتها للأجواء والأراضي العراقية، على الرغم من الاحتجاج العراقي الرسمي مراراً على حملات القصف التي تشنها تركيا على العديد من الأراضي والقرى العراقية على الحدود.

مقتل قادة

والأسبوع الماضي استهدفت تركيا بطائرة مسيرة اجتماعاً ضم قادة من الجيش العراقي مع قيادات من حزب العمال الكردستاني في محافظة أربيل، شمال العراق، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.

وأعلن الجيش العراقي، في حينه أن تركيا نفذت اعتداء سافرا من خلال طائرة مسيرة استهدفت عجلة عسكرية لحرس الحدود في منطقة سيدكان، ما أدى إلى مقتل آمر اللواء الثاني حرس حدود المنطقة الأولى، وآمر الفوج الثالث اللواء الثاني وسائق العجلة.

إلغاء زيارة وزير الدفاع التركي

وعلى خلفية هذا الاعتداء، أعلنت بغداد، الأربعاء قبل الماضي إلغاء زيارة وزير دفاع تركيا واستدعاء السفير.

يذكر أن تركيا كانت أطلقت في 15 يونيو/حزيران الماضي، عملية عسكرية في الأراضي العراقية، وتوغلت قواتها في ناحية باتيفا في زاخو، على طول يتراوح بين 45 إلى 50 كلم وبعمق 15 إلى 30 كلم.

ومنذ تاريخ تلك العملية، نفذت عدة ضربات في القرى الحدودية، ما دفع الحكومة العراقية والرئاسة إلى الاعتراض أكثر من مرة واستدعاء السفير، إلا أن أنقرة أعلنت أنها لن تتراجع عن عمليتها العسكرية.




موقع العربية

شاهد أيضاً

منصة PS5: إليك الحجم الفعلي لجهاز سوني

ظهرت منصة (PS5) القادمة من شركة سوني في لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC)، مما زودنا بوضوح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *