الرئيسية / غير مصنف / “سنرد.. لن نرد”.. طهران متأرجحة حول مضايقة طائرة ماهان

“سنرد.. لن نرد”.. طهران متأرجحة حول مضايقة طائرة ماهان

المصدر: العربية.نت – صالح حميد

هدد محسن رضائي، القائد السابق للحرس الثوري والسكرتير الحالي لمجلس تشخيص مصلحة النظام في إيران، بالرد على أميركا لمضايقة طائرة ماهان التي كانت متجهة من طهران إلى بيروت.

وقال رضائي في تغريدة عبر تويتر: “لن يبقى أي فعل دون رد، سواء كانت الولايات المتحدة أو إسرائيل”.

لكن مساعد وزير الخارجية الإيراني، محسن بهاروند، أكد أن إيران لن تنتقم من الولايات المتحدة لمضايقتها طائرة ركابها.

وقال بهاروند لصحيفة “اعتماد” في طهران، السبت، إن “إيران لا تنوي اتخاذ مثل هذا الإجراء بشأن قضية المواجهة”.

تصرف غير قانوني

وأضاف: “التصرف الأميركي كان غير قانوني، والرد على فعل غير قانوني ليس بالضرورة تكرار ذلك، وإن القوات المسلحة الإيرانية لا تعرض حياة الأبرياء للخطر بسبب بعض الأفعال غير القانونية”.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اتهم الجمعة الولايات المتحدة “بخرق القانون” بعد أن احتكت طائرة مقاتلة أميركية بطائرة ركاب “ماهان” فوق سوريا.

كما أكد كل من المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية والناطق باسم مجلس صيانة الدستور، أن طهران “لن تتجاهل هذا الحادث، وأنه من الضروري اتخاذ إجراءات مقابلة”.

وأصيب عدد من ركاب الرحلة 1152 التابعة لشركة خطوط “ماهان” التابعة للحرس الثوري، في طريقهم إلى بيروت بسبب رد فعل الطيار الإيراني الذي قام بخفض الارتفاع بشكل كبير لتجنب الاصطدام بالمقاتلة الأميركية.

وقالت شركة ماهان في بيان إن “طيار هذه الرحلة وفقًا لقواعد ولوائح الطيران، قام وبعد تلقيه تحذير TCAS للخفض الفوري للارتفاع، بدأ على الفور في تنفيذ ذلك، ولأن الطائرة كانت في حالة مستقرة ويسمح للركاب بعدم ربط أحزمة مقاعدهم، أدى ذلك إلى إصابة عدد من الركاب والطاقم”.

الجيش الأميركي يوضح

من جهته، أكد الجيش الأميركي أن طائرته المقاتلة احتكت بطائرة ركاب ماهان فوق سوريا، لكنه شدد في بيان على أن طائرة F-15 الأميركية حافظت على مسافة آمنة من الطائرة الإيرانية.

لكن وزير الخارجية الإيراني قال في منشور على تويتر، إن الولايات المتحدة عرضت حياة الركاب للخطر.

وكتب ظريف أن الوجود العسكري الأميركي في سوريا “احتلال غير قانوني لأراضي دولة أخرى، ثم إنها تهاجم رحلة ركاب مجدولة وتعرض ركابا مدنيين أبرياء للخطر.”

وأكد في ختام تغريدته أن “هذه الانتهاكات يجب أن تتوقف قبل أن تتسبب في كارثة”.

لكن الجيش الأميركي قال إن رصد طائرة ركاب ماهان بدأ عندما مرت بالقرب من قاعدة التنف العسكرية في سوريا، حيث تتمركز القوات الأميركية، ولذا قامت طائرة رصد من طراز F-15 بفحص الطائرة للتأكد من أمن القوات، وهذا أمر معمول به وقد تم مراعاة المسافة الآمنة”.

“قبول المسؤولية عن الخطر”

في حين، وصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي، الإعلان الأميركي بأنه علامة على “قبول المسؤولية عن الخطر” على طائرة ركاب ماهان، وهدد عباس علي كدخدائي، المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور الإيراني بـ”رد حازم وبشكل مناسب على أي خطوة غير عقلانية”.

ووصف كدخدائي عمل الجيش الأميركي بأنه “إرهابي”، وقال إنه بالإضافة إلى متابعة الإجراءات القانونية، يجب على إيران أن تتخذ “إجراءات متقابلة”.




موقع العربية

شاهد أيضاً

غضب الشارع يتصاعد.. واستقالات نواب في لبنان

آخر تحديث: السبت 18 ذو الحجة 1441 هـ – 08 أغسطس 2020 KSA 14:07 – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *