الرئيسية / غير مصنف / جثمانه حط في طهران.. تفاصيل جديدة عن القاضي الهارب

جثمانه حط في طهران.. تفاصيل جديدة عن القاضي الهارب

المصدر: دبي – العربية.نت

مع ترجيح كافة المعطيات حتى الآن فرضية انتحاره، لا تزال قضية القاضي الإيراني، غلام رضا منصوري، الذي فر إلى رومانيا، قبل أن يعثر عليه في أحد الفنادق في رومانيا جثة هامدة، ويعود منذ يومين إلى طهران، يكتنفها الكثير من الخفايا.

وفي جديد تلك القضية التي شغلت على مدى الشهرين الماضيين الإيرانيين، كشف أحد أقارب القاضي المتهم في قضية فساد كبرى تعرف بقضية “أكبر طبري”، أن القاضي في محكمة رجال الدين الخاصة كان على علم بخروج منصوري من البلاد.

وقال الرجل، الذي لم يذكر اسمه بحسب ما أفاد موقع إنصاف نيوز الإخباري، أن المدعي العام كان على اتصال بمنصوري عبر تطبيق واتساب، أثناء وجوده في الخارج”، أي أن السلطات الإيرانية كانت على علم بمكان وجوده.

نقل جثمانه إلى إيران

يشار إلى أن المدعي العام الإيراني كان قد أعلن يوم الثلاثاء الماضي أنه تم نقل جثمان غلام رضا منصوري إلى إيران صباحاً. وذكر اختصاصي الطب الشرعي، أن الرجل سقط من مكان مرتفع في الفندق الروماني، حيث كان يقيم في العاصمة، وأن “كسورًا في الرأس والوجه والجذع (الكتفين اليمنى واليسرى وعظام الوجه) شوهدت من خلال الأشعة”.

القاضي الايراني غلام رضا منصوريالقاضي الايراني غلام رضا منصوري

كما أعلن عباس مسجدي، رئيس منظمة الطب الشرعي الإيرانية، أن النتيجة النهائية لتشريح جثة منصوري سيتم إعلانها في غضون شهر.

وكانت الشرطة الرومانية أفادت الشهر الماضي بأن الأدلة الأولية تشير إلى احتمال الانتحار، مضيفة في حينه أن التحقيقات مستمرة.

حملة دولية لمقاضاته

يذكر أن قضية منصوري كانت قد تفجرت قبل شهرين، حين أطلق نشطاء إيرانيون ومنظمات حقوقية حملة دولية لمقاضاته بتهم القمع وانتهاكات حقوق الإنسان وسجن عشرات الصحافيين تعسفاً، بعيد انتشار خبر تواجده في ألمانيا للعلاج، قبل أن يتضح أنه انتقل لاحقا إلى رومانيا.

كما دعا “الاتحاد الدولي للصحافيين” لاحقا رومانيا إلى محاكمته، دون إعادته إلى إيران بسبب أفعاله في تهديد حرية الصحافيين وانتهاك حقوقهم

بدورها تقدمت منظمة “مراسلون بلا حدود” برفع شكوى رسمية عند الادعاء العام الروماني لاعتقال منصوري، قبيل مقتله.

جثة غلام رضا منصوريجثة غلام رضا منصوري

وكانت المنظمة ناشدت ألمانيا أيضاً باعتقال منصوري قبل أن يغادرها إلى رومانيا. وذكرت في بيان أن هذا القاضي “الهارب” أصدر أحكاماً بالسجن ضد ما لا يقل عن 20 صحافياً في فبراير/شباط ومارس/آذار 2013. وناشدت المدعي العام الألماني بعدم السماح له بالهروب من العدالة.

وكان منصوري قد قال في تسجيل بثه عبر مواقع التواصل، رداً على التهم الموجهة إليه، بعيد انتشار خبر خروجه من إيران، في ظل اتهامات موجهة له بالفساد، إنه لم يهرب بل ذهب للعلاج إلى ألمانيا وسيعود فور انتهاء أزمة جائحة كورونا واستئناف الرحلات الدولية، للمثول أمام المحكمة.




موقع العربية

شاهد أيضاً

غضب الشارع يتصاعد.. واستقالات نواب في لبنان

آخر تحديث: السبت 18 ذو الحجة 1441 هـ – 08 أغسطس 2020 KSA 14:07 – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *