الرئيسية / غير مصنف / تدخل مصر مشرّع بطلب من برلمان ليبيا

تدخل مصر مشرّع بطلب من برلمان ليبيا

المصدر: القاهرة – أشرف عبد الحميد

شارك الشيخ حافظ خطاب، أحد حكماء قبيلة “المنفة” الليبية، وحفيد شيخ المجاهدين عمر المختار، الخميس الماضي، في لقاء الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مع شيوخ وأعيان ليبيا.

وقال خطاب في كلمته: “نحن كمشايخ وأعيان القبائل الليبية جئنا لننقل تحيات هذه القبائل التي هي مكونات الشعب الليبي أجمع، شاكراً الرئيس السيسي والحكومة المصرية والجيش ومجلس النواب”.

وعن تدخل الجيش المصري في ليبيا، أوضح خطاب للسيسي أن مجلس النواب الليبي قد أقر السماح للقوات المصرية بالدخول لحماية ليبيا وأمنها الوطني ولحماية الأمن القومي المصري، مجاملا السيسي بالقول: “صاحب البيت لا يستأذن في الدخول”.

السيسي وقبائل ليبيا السيسي وقبائل ليبيا

“ماضون في درب المختار”

كما كشف خطاب في حديث خاص مع “العربية.نت” كواليس ذلك اللقاء، وقال إنه فوجئ بوجود مقعد له دوّن عليه اسمه على المنصة الرئيسية بجوار الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكداً أن هذه اللفتة ما هي إلا رسالة مغزاها أن ما فعله عمر المختار سيتكرر، مؤكداً أن استدعاء رمز المقاومة الليبية ممثلا في حفيده يحمل عنوانا واحدا، وهو أن الليبيين سيقاومون حتى طرد المحتلين كما فعل أجدادنا.

وأضاف أن شيوخ وأعيان ليبيا فوضوا من قبائلهم بالذهاب إلى مصر لتقديم الشكر على الدعم، مشددا على أن من ينتقد دعم القبائل للتدخل المصري عليه رفض التدخل التركي أولاً.

السيسي وقبائل ليبيا السيسي وقبائل ليبيا

التاريخ يشهد

في السياق أيضاً، أوضح الشيخ حافظ خطاب أن دروس التاريخ تؤكد للجميع أن الاستعمار لن يتوقف عن نهب ثروات الشعوب، بل يغير طرقه وأساليبه، ويتذرع في كل مرة بمسميات جديدة تمكنه من دخول الأوطان الغنية وسرقتها.

إلى ذلك، ختم حفيد المختار كلامة بأن المعركة قد فرضت عليهم لحماية بلادهم وهم مستعدون لها.

يذكر أن وفداً من شيوخ وأعيان ليبيا، كان غادر، الأربعاء، إلى العاصمة المصرية القاهرة لإجراء لقاءات مع المسؤولين المصريين وإعلان دعم الشعب الليبي للتدخل المصري في ليبيا وصد العدوان التركي.

وضم الوفد حينها زعماء وممثلي كافة قبائل ليبيا.




موقع العربية

شاهد أيضاً

وزير الصحة اللبناني: حصيلة قتلى انفجار بيروت تبلغ 135 والإصابات 5 آلاف

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — أعلن وزير الصحة اللبناني، حمد حسن، لقناة المنار، التابعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *