الرئيسية / غير مصنف / انشقاقات جديدة تهز حزب أردوغان.. شعبيته تتآكل

انشقاقات جديدة تهز حزب أردوغان.. شعبيته تتآكل

المصدر: دبي- العربية.نت

انتكاسات متتالية يشهدها الحزب الحاكم في تركيا الذي يتزعمه الرئيس رجب طيب أردوغان، فعلى وقع الأزمة الاقتصادية التي زادت حدتها جراء كورونا، شهدت شعبية الرئيس التركي تراجعا ملحوظا بحسب ما أظهر آخر استطلاعات الرأي في البلاد.

وأتى هذا التراجع بالتزامن مع انتقادات حادة شنها معارضون لسياسة أردوغان، وسط اتهامات له بقمع كل صوت يخالفه الرأي، فضلا عن ضرب النقابات، ومحاولة تكميم الأفواه عبر السيطرة أيضا على مواقع التواصل.

كل ذلك، وحزبه يشهد موجات متتالية من الانشقاقات، كان آخرها مع استقالة 15 عضواً من أعضاء الحزب اعتراضا على سياسات الرئيس التركي تجاه عدد من القضايا.

ولعل أبرز الوجوه ضمن مجموعة المستقيلين الأخيرة، أمينة جوكطاش، رئيسة أمانة المرأة في فرع حزب العدالة والتنمية في مقاطعة كيزيل تبه التابعة لولاية ماردين، جنوب شرقي البلاد، كما استقال 14 من الأعضاء من أمانة المرأة، معلنين انضمامهم إلى حزب “المستقبل” برئاسة رئيس الوزراء الأسبق أحمد داود أوغلو.

تراجع شعبية الحزب الحاكم

يذكر أن حزب العدالة والتنمية الحاكم فقد نحو 16 ألفاً من أعضائه منذ الانتخابات المحلية في نهاية مارس 2019، إلى جانب 129 ألفاً و808 أعضاء ما بين الأول من يوليو (2019 حتى 9 فبراير 2020، بحسب ما أفادت صحيفة الشرق الأوسط.

وكانت دراسة تركية أكدت الأسبوع الماضي تراجع دعم الناخبات في تركيا اللواتي دعمن حزب العدالة والتنمية الحاكم لمدة 18 عاماً بواقع 8 إلى 10 نقاط، مع الإشارة إلى إمكانية تغيير الناخبات اتجاهاتهن في أي انتخابات مستقبلية.

فبحسب مؤسسة Gezici Research، فإن “دعم الناخبين لحزب العدالة والتنمية من النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 50 و64 سنة والذي كان 53 في المئة، انخفض إلى 45.5 في المئة، هذه الفئة العمرية تشكل 21.3 في المئة من الناخبين، صوتت هذه الفئة لصالح حزب العدالة والتنمية بنسبة 53.8 في المئة في الانتخابات التي جرت بين 2015 و2018”. وقال رئيس مركز أبحاث Gezici Research مراد جيزيجي إنه “من المتوقع أن يتغير سلوك تصويت الناخبات حيال حزب العدالة والتنمية في أي انتخابات محتملة، فـ 54% من النساء اللواتي صوتن لحزب العدالة والتنمية غير راضين عن حياتهن”.

والشهر الماضي أيضاً ، كشفت مؤسسة ميتروبول تراجع أصوات العدالة والتنمية لشهر الخامس على التوالي، مقابل صعود أصوات أحزاب المعارضة التقليدية، والأحزاب الجديدة التي أسسها منشقون عن العدالة والتنمية.

وبحسب المؤسسة المختصة باستطلاعات الرأي انخفض تأييد حزب أردوغان في شهر يونيو إلى 30.3 في المئة من أصوات الناخبين.




موقع العربية

شاهد أيضاً

زيارة تاريخية.. وصول مبعوث ترمب لتايوان

أول زيارة لمسؤول أميركي رفيع المستوى لتايوان منذ 1979 آخر تحديث: الأحد 19 ذو الحجة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *