الرئيسية / غير مصنف / قرار جمهوري يدين إلهان عمر.. ودعوات تطالبها بالاستقالة

قرار جمهوري يدين إلهان عمر.. ودعوات تطالبها بالاستقالة

المصدر: واشنطن – بندر الدوشي

قدم الجمهوريون في مجلس النواب، الخميس، قرارا يدين تصريحات النائبة الديمقراطيية، الصومالية الأصل، إلهان عمر “المناهضة للولايات المتحدة” التي أدلت بها مؤخرا، فيما دعا أعضاء من مجلس الشيوخ الأميركي إلهان عمر إلى الاستقالة.

وقدم القرار النائب أنديس بيغز، وشارك في رعايته العديد من النواب الجمهوريين، حيث يتهم المشروع إلهان عمر بأن لها “تاريخاً موثقاً بالتعبير عن المشاعر المعادية للولايات المتحدة”. كما يتهمها بالدعوة إلى “شكل ماركسي للحكم لا يتفق مع المبادئ الواردة في الوثائق التأسيسية للولايات المتحدة”.

وجاء مشروع القرار ردا على تصريحات إلهان عمر فى وقت سابق من هذا الشهر، قالت فيها “إننا لا نناضل فقط من أجل هدم أنظمة القمع في نظام العدالة الجنائية، إننا نكافح من أجل هدم نظام القمع الموجود في الإسكان والتعليم والرعاية الصحية والعمالة والهواء الذي نتنفسه”.

وقالت: “طالما أن اقتصادنا وأنظمتنا السياسية تعطي الأولوية للربح دون النظر في من الذي يستفيد، ومن يتم استبعاده، فإننا سندين هذا التفاوت. لا يمكننا التوقف عند نظام العدالة الجنائية، يجب أن نبدأ العمل على تفكيك نظام القمع بأكمله أينما وجدناه”.

النائبة إلهان عمرالنائبة إلهان عمر

وردا على سؤال من “فوكس نيوز” Fox News حول القرار، وصف مكتب إلهان عمر هذه الادعاءات بأنها “تشهير كاذب”، مشيراً إلى مقال نشرته صحيفة “واشنطن بوست” Washington Post وصفت فيه إلهان عمر تلقيها تهديدات بالقتل بسبب رد الجمهوريين على تعليقاتها. وتقول فيه إن اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري ووسائل الإعلام المحافظة ضخمت هذه التصريحات واتهمتها زوراً بالرغبة في إلغاء الاقتصاد والحكومة الأميركيين.

وكتبت: “غصت مكاتبي في الكونغرس ووسائل التواصل الاجتماعي على الفور بخطاب الكراهية، والدعوات إلى ترحيلي، وكما هو الحال في كثير من الأحيان، التهديدات بالقتل”.

وينص القرار على أن معارضة “القمع” ليست مثيرة للجدل، لكن المنتقدين من الحزب الجمهوري جادلوا بأنها كانت تقترح إصلاحاً واسع النطاق للبلاد ككل. ويشير القرار إلى أن الحكومات الماركسية التي لديها اقتصادات مركزية “تعاني من القمع والوحشية التي لا مثيل لها”، ويتهم إلهان عمر وآخرين “بالدعوة إلى تفكيك نظام الحكم هذا واستبداله بشكل ماركسي لإدارة الحكومة” وانتهاك اليمين لدعم والدفاع عن الدستور.

كما انتقد أعضاء في مجلس الشيوخ، تصريحات إلهان عمر، حيث قالت السيناتورة مارشا بلاكبيرن، إن إلهان عمر “أقسمت على الدفاع عن الدستور وحمايته، وليس تمزيقه”، مضيفه “إلهان عمر ورفاقها الماركسيون يشكلون تهديدا لديمقراطيتنا، يجب على إلهان الاستقالة”.

وتعتبر إلهان عمر جزءا من مجموعة من عضوات الكونغرس المبتدئات اليساريات، اللواتي لديهن تاريخ من التصريحات المثيرة للجدل.




موقع العربية

شاهد أيضاً

شاهد.. قطع طرق واحتجاجات بطرابلس الليبية ضد الوفاق

آخر تحديث: السبت 18 ذو الحجة 1441 هـ – 08 أغسطس 2020 KSA 01:56 – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *